البطل الرومانى
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 اكرم اباك وامك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميداد
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 591
العمر : 29
شفيعى : القديس العظيم مار جرجس الرومانى
تاريخ التسجيل : 31/05/2008

مُساهمةموضوع: اكرم اباك وامك   الجمعة يونيو 27, 2008 8:10 am

+ يقول القديس يوحنا ذهبي الفم : " داود أيضاً أخطأ (2 صم 12: 17)، لننظر كيف تاب... لقد غسل الخطية بالاتضاع وندامة القلب وتوبة النفس وعدم السقوط مرة أخرى، وبتذكره الدائم لخطيته، وقبوله كل ما حل به بشكر، وتركه الذين يحزنونه، واحتماله المتآمرين عليه دون مقاومة الشر بالشر بل ومنع الذين يرغبون في ذلك... كان له قلب منسحق به تمتع بغسل خطاياه خلال التوبة والاعتراف




رأيت رجل كبير تجاوز السبعين من عمره يبكى
اقتربت له سائله ... ما بك يا ابى .... ما هذه الدموع ايوجد شىء يؤلمك ؟؟
فنظر لى لا ابنتى لا يوجد شىء يؤلمنى .... فجراحى لا تؤلم ...ولكنها تبكى
فسرحت للحظه فى جراحه التى تبكى ولا تؤلم
فسألته اتريد ان اساعدك فى شىء ..... نعم ابنتى اجلسى اريد ان احدثك ؟
فجلست .... تحدث يا ابى ؟
اذكريها ثانيا ... ماذا يا ابى ؟؟؟ تريد ان اذكر ماذا ثانيا ؟
كلمة ابى ... اريد ان اسمعها ابنتى .... ردديها كثيرا ارجوكى ؟
فقد حرمت منها كثيرا ....
فسألته اليس لك ابناء ؟
ياريت يا ابنتى كان ليس لى ...كنت سأصبح افضل من هذا
ولكن لى ابن ... ولكنه بعيد كل البعد عنى ... لا يذكرنى ... انشغل بملاهى العالم وابنائه وحياته ونسى ان له اب كبير يحتاج الى رعايه ... كل يوم اجلس منتظر ان اراه اتيا لى سائلا عنى ويمر الوقت ولا يأتى ... ولكنى كل يوم انتظره ... لعله يأتى
اتذكر ابنتى عندما كان صغير ... كنت اخشى عليه دائما ومن ابسط الأشياء
فعندما يبكى .... قلبى يعتصر ألما .... وان ضحك ارى الدنيا كلها تضحك وارى همومى قد محيت
وعندما يمرض ... اجلس بجواره ..حتى يشفى تماما .
اتعلمى ابنتى كنت مريضا فى الفتره الاخيره ولن اقوى على نزول الكنيسه او الذهاب الى الدكتور ... ذهب جارى ليبلغه بمرضى ففرحت وانتظرت ان يأتى ولكنه لم يأتى حتى اليوم
واليوم بعد شفائى .. ذهبت له لاراه ... اتعلمى ماذا فعل !!
تركنى انتظر ... واخبرتنى مديرة اعماله بانه ينشغل فى اجتماع
وجلست انتظر ... وانتظر ..... حتى خرج ...اتعلمى حينما رانى ماذا قال ؟؟
ما جاء بك الى هنا ؟
وقبل ان اجيب تركنى وتحدث الى موظفيه ... فخرجت وجأت الى هنا الى بيت ابى وابيكى يسوع ... ابكى ولكن ليس من المرض او الألم الجسدى ...ولكن ابكى من جراح قلبى
جراح لا تؤلم ... ولكنها تبكي
فنظرت له ....
لا تبكى يا ابى فانا ابنتك وكل من حولك هنا ابنائك ..ان احتجت شىء اخبرنا ستجدنا بجوارك
وتركته بعد ان نظر لى باسما ... وبعد ان تركته ... سمعته ينادينى قائلا
ابنتى ابنتى
فاجبته .... نعم يا ابى
فقال حسنا .... هذا ما اريده ... كلمة ابى
اشكرك
فتركته ... ولم اريد ان اتركه
وسرحت ........
ما هذا ايوجد ابناء بهذا الجحود والنكران ... لماذا يوجد هؤلاء ؟
وسرحت فى ابى وامى قائله
كيف يكون حالهم بعد سنوات .... وكيف اكون انا معهم ؟

دعوة الى كل ابن وابنة
الاب والام اغلى ما فى الحياه لا تتركوهم
وتذكروا قول يسوع .... اكرم اباك وامك لكى تطول ايامك على الارض
لو رايتم هذا الرجل ودموعه ... لبكيتم متألمين من حاله
وتذكروا ان ما تفعلوا بهم ... سيفعل بكم لاحقا
وما تزرعوا ..... سيأتى يوم الحصاد
فكيف يكون حصادكم ؟











لا يقف أنسان فى وجهك كل أيام حياتك كما كنت مع موسى أكون معك لا أهملك و لا أتركك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اكرم اباك وامك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البطل الرومانى  :: المناقشات الروحية :: قصص وتأمـــــلات-
انتقل الى: