البطل الرومانى
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 أسرة قتيل الطيبة ترفض استقبال العزاء في ابنهم قبل الثأر.. ومساعي رسمية لإقامة مراسم ا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت ماما العدرا



عدد الرسائل : 18
العمر : 29
شفيعى : امى العدرا و مارجرجس و البابا كيرلس
تاريخ التسجيل : 02/10/2008

مُساهمةموضوع: أسرة قتيل الطيبة ترفض استقبال العزاء في ابنهم قبل الثأر.. ومساعي رسمية لإقامة مراسم ا   الإثنين أكتوبر 06, 2008 9:49 am

الأقباط: الأمن أختلق قصة معاكسة شاب مسلم لفتاة قبطية.. لتوريط الأقباط في الحادث رافضين هذه القصص الكاذبة.. والفتاة الريفية لا تخرج مساءاً حتى يتم معاكستها!! *مشاعر الحزن والألم في تشيع جنازة القتيل وسط إجراءات أمنية مشددة



متابعة – نادر شكري
رفضت أسرة قتيل قرية الطيبة استقبال العزاء عقب تشييع جثمان ابنهم الشاب الذي لقىَ مصرعه عقب إصابته بطلق ناري، وأكدت أنهم لن يتركوا دم ابنهم دون أخذ حقه ولذا بذلت مساعي كبيرة من جانب الجهاز الأمني والجهات الشعبية لتعزية الأسرة وإقناعهم بإقامة مراسم العزاء حتى يتم تهدئة النفوس واحتواء الوضع الملتهب بالقرية.
القمص إيليا شفيق كاهن كنيسة العذراء بالقرية قال أن الوضع بات هادئ في الوقت الحالي في ظل السيطرة الأمنية على مقاليد الأمور، ونفى القمص إيليا ما نُشر في بعض الصحف ومواقع النت عن أسباب الحادث أنه ناتج عن معاكسة شاب مسلم لفتاة قبطية وخروج الأقباط لرد كرامتهم، مشيراً أن الحادث كان مخطط بشكل مسبق وتقسيم أنفسهم أثناء الهجوم، مؤكداً أن رواية النزاع مع قرية الزكايبيه ومسلمي قرية الطيبة ورفض قبطي يمتلك ورشة أخشاب مدهم بالشؤم للاعتداء على مسلمي الزكايبيه فكان الانتقام من صاحب الورشة ويدعى أيمن بشرى حيث تم حرق ورشته وتدمير منزله وانتقد القمص إيليا القبض على أقباط بالقرية رغم أنهم مجني عليهم حيث قامت الشرطة بالقبض على مجموعة من المسيحيين بتهمة إحراز سلاح رغم عدم تحريز أي سلاح لأحد من الأقباط وأن عملية القبض عليهم هو أمر طبيعي في ظل هذه الأحداث لتحقيق التوازن وإحكام السيطرة، وأضاف أنه في صباح فجر أمس الأحد قام بعض المسلمين بحرق بعض زراعات الأقباط وبعض "العشش" المتواجدة بالأراضي الزراعية رغم تواجد قوات الأمن الكثيفة بالقرية وحول مساعي الصلح قال القمص إيليا أن هناك مساعي للصلح هو أمر لا غنى عنه لاحتواء الأوضاع وتحقيق السلام للقرية وحتى لا تزيد الاحتقانات بين أبناء القرية.
صرح اللواء علي محمد رئيس مدنية سمالوط أن هذا الحادث مؤلم وتعود أسبابه لعدة عوامل منها انتشار نسبه الأمية التي تمثل 42 % بمحافظة المنيا، فضلاً عن انتشار الفقر وغياب قائد الرأي أو "الكبير" الذي يحكم الأمور ويتم وضع له الحساب لا سيما من الأجيال الجديدة التي يصعب السيطرة عليها، وأضاف أن الشائعات باتت تمثل خطراً حقيقياً على هذه المجتمعات خاصة في ظل تعدد روايات الحادث، وأضاف أنه تم تكوين لجنة حكماء لحل الأزمة تتكون من علاء مكيادي واللواء حميدة عبد العاطي عضوي مجلس الشعب والمهندس نجيب الشريعي عضو مجلس الشورى والعمدة حكيم ساروفيم والقس عادل جاد الله كاهن الكنيسة الإنجيلية بالقرية والقمص إيليا شفيق كاهن كنيسة العذراء والمهندس سامي كامل رئيس قسم مياه الشرب بالمدينة والشيخ فوزي شكري، وأشار أنه تم القبض على 50 مشتبه تباشر النيابة التحقيق معهم وجاري التفاوض مع أسرة القتيل لإقامة مراسم العزاء بحضور محافظ المنيا للعمل على تهدئة المناخ بالقرية، وأضاف أن والد القتيل وجّه اتهام بالقتل لأحد الأشخاص المسلمين يدعى جمال رستم ويعمل جزار ومازال هارباً وهذا ربما يساعد على تهدئة الآلام بداخلهم لا سيما أنه الابن الوحيد الذي أصيب نتيجة الإطلاق العشوائي دون قصده.
وحول عقد جلسة عرفية للصلح دون تطبيق القانون قال اللواء على أن الجلسات العرفية معترف به بالصعيد ومنتشرة بالقرى وتخضع للتحكيم وهي ضرورية لإزالة الخلافات لا سيما في مركز سمالوط وهو أكبر المراكز على مستوى الجمهورية.
رفض أقباط قرية الطيبة ما نشر بالصحف حول مساعي الجهاز الأمني لتحويل القضية إلى نزاع مشترك باختلاق قصة معاكسة فتاة قبطية من شاب مسلم وقصة أخرى بتحرش شاب قبطي بفتاة مسلمة مؤكدين أن هاتين القصتين ليس لهم أي أساس من الصحة ولم يبدأ الأقباط بالاعتداء كما نُشر وأن هذه القصص اعتاد الجهاز الأمني على نشرها لتحقيق التوازن في القضية ونفي أن الحادث طائفي من جانب واحد، مؤكدين أنه ليس من المعقول تصديق رواية الفتيات لأنهن لا يخرجن بعد التاسعة مساء حتى يتم معاكستهن لأن الهجوم بدأ بعد العاشرة مساءاً وبشكل مخطط من جهتين وتم مفاجأة الأقباط بهذا الهجوم الذي ينبع من مشاعر كراهية وتعصب وانتقام بعد تزامن واقعة قرية الزكايبيه مع رفض قبطي بيع منزله لمسلمين دفعهم للانتقام من الأقباط ولكن لم يرد الأقباط عليهم ولم يحمل أحدهم سلاح.
وأكد القمص مرقص وكيل مطرانية سمالوط أن ما نشر عن قصة معاكسة فتاة قبطية غير صحيح وأن الاعتداء كان من طرف واحد، مشيراً أن النزاع على منزل قبطي رفض بيع منزله لمسلمين كان من ضمن أسباب الانتقام وبدء الأحداث، وأضاف أن الوقت الحالي ليس به مجال للتصالح في ظل التواجد الأمني الكثيف بالقرية والتهاب النفوس وأن عملية الصلح لا يجب أن تتم قبل انتهاء تحقيقات النيابة وتطبيق العدالة والتواصل للقاتل وتحقيق العدالة...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسرة قتيل الطيبة ترفض استقبال العزاء في ابنهم قبل الثأر.. ومساعي رسمية لإقامة مراسم ا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البطل الرومانى  :: المنتديات المسيحية :: اخبار حقيقية للاقباط المصرية-
انتقل الى: