البطل الرومانى
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 القلق على المستقبل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شاشوا
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد الرسائل : 157
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: القلق على المستقبل   الثلاثاء يونيو 03, 2008 3:28 am

القلق على المستقبل
القلق ظاهرة واضحة في حياتنا وخصوصاً في وضع مليء بالمتغيرات وعالم مجهول المصير
احياناً نتساءل هل القلق حالة اعتيادية صحيحة أم انه غير ضروري او مضر ؟
ان مشكلة الشباب هي قلقهم على مستقبلهم ، هل سيحققون ذاتهم وينجحون ام لا ؟
ان القلق المعقول يكون نعمة من الله لأنها تدفع الانسان للعمل وتحفزه للنجاح ولمواجهة الحياة وتساعده على التفكير والتصرف وتعطيه قدراً كافياً من الحيوية والنشاط والقدرة على اتخاذ القرارات فيتحدى الضعف وينطلق نحو الافضل . لكنه يجب ان لا يتعدى الحد المعقول كي لا يؤثر سلبياً على الانسان حيث تقلل كفاءته وتعطل انتاجه وتضعف تركيزه بحيث لا يقدر على التعامل مع الاخرين كما وتضعف علاقته مع الله لأنها تقلل من القدرة على الاتكال على الله ، كما كان الحال في مرثا اخت لعازر ، فأهتمامها وقلقها على التفاصيل جعلها لا تنظر ليسوع ولا تسمعه ولا تتكل عليه .
ان يسوع لا يلمنا على اهتمامنا بامور مستقبلنا لكن يطلب منا ان نعطيه المكان الاول ونضع امور مستقبلنا بين يديه . انه امر جيد ان نصرف وقت في التخطيط للغد لكن ليس يقلق لأنه بذلك سنجد صعوبة في الاتكال على الله ومن ثم تتصادم خططنا مع علاقتنا بالله اي يؤثر سلبياًعلى علاقتنا بالله .
ان الله يأمرنا بأن لا نقلق ( متى 6 : 25 ) فالقلق لا يقدر ان يسد احتياجاتنا لأن الله المحب يعلم ما نريد وما نحتاج اليه فهو لديه خطة رائعة لمستقبلنا ويقودنا للافضل وفق ارادته .
اهتم اولاً بأن تجعل الرب سيد وراعي لحياتك وعملك وخططك فهو يمد احتياجك ويرشدك إلى كيفية استخدام مايعطيك اياه . حاول ان تكشف قلقك امام شخص ناضج اكبر منك قد يكون احد الوالدين او من تثق به لأن مَن هم بعمرك يحملون نفس قلقك وقد لا ينفعك رأيهم .
واجه قلقك بهدوء وحوله إلى صلاة ( فيلبي 4 : 6 ) وثق ان الله معك ، أنه الراعي الاوحد فهو يرعى الزنابق والطيور وهو لن يتأخر على رعاية الانسان والاهتمام به ( لايهمكم امر الغد ، فالغد يهتم بنفسه ، يكفي كل يوم شره ) متى 6 : 34
فكلما القينا همومنا وقلقنا على الله كان لنا الوعد ( لكن شعرة من رؤسكم لا تهلك ). فالله معنا وهو الرعاية والحماية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القلق على المستقبل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البطل الرومانى  :: المناقشات الروحية :: شبابيات-
انتقل الى: