البطل الرومانى
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 علم اللاهوت والعلوم الأخرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب الفادى
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 181
العمر : 31
شفيعى : ابونا عبد المسيح الحبشى
تاريخ التسجيل : 05/06/2008

مُساهمةموضوع: علم اللاهوت والعلوم الأخرى   السبت يونيو 14, 2008 8:59 am

علم اللاهوت والعلوم الأخرى

أولاً : علم اللاهوت والعلوم الطبيعية :

علم اللاهوت له صلة وثيقة بالعلوم الطبيعية فهو لا ينكر الطبيعة بل بالعكس يستخدمها فى موضوعاته وإنجازاته وكذلك الطبيعة تشهد للاهوت لأن نظام الطبيعة ودقتها وجمالها إنما يشهد لصانعها وخالقها وهو الله وحده .
لذلك هناك فرع عن علوم اللاهوت يربط بين الفكر اللاهوتى والعلوم الطبيعية يسمى بعلم اللاهوت الطبيعى أى أنه يبحث الصلة بين الدين والعلوم الطبيعية أو بين العلم والإيمان .
الطبيعة تشهد لله : الجبال والأنهار والفلك والإنسان والحيوان والنبات قال داود النبى " السموات تحدث بمجد الله والفلك يخبر بعمل يديه يوم إلى يوم يذيع كلاماً وليل إلى ليل يبدى علماً" ( مز 19 : 1 ) , وقال أيوب الصديق " أسأل البهائم فتعلمك وطيور السماء فتخبرك أو كلم الأرض فتعلمك ويحدثك سمك البحر من لا يعلم من كل هؤلاء أن يد الرب صنعت هذا الذى بيده نفس كل حى وروح كل بشر " ( أيوب 12 : 7 – 10 )
ضعف العلم : رغم أن هناك صلة كبيرة بين اللاهوت والعلوم الطبيعية إلا أننا لا نستطيع أن نقيم العلوم اللاهوتية على علوم الطبيعة للأسباب الآتية :

1. يعتمد العلم على جهد البحث وكل عالم له نظريته وله رأيه فلا يمكن أن نصل بالعلم وحده إلى رأى واحد .
2. يعتمد العلم على المادة والتجربة والمشاهدة والاستنتاج وأحيانا تكون المادة غير موجودة أو التجربة غير دقيقة وبالتالى يكون الاستنتاج خطأ لأن المبنى على خطأ هو خطأ
V قال عالم " تشارلى ستايميتز " عن المادة : سوف يأتى ذلك اليوم الذى يعرف فيه الناس أن المادة وحدها لا تجلب سعادة وإنها قليلة المنفعة فى حياة البشر وأن أعظم الاستكشافات سيتم فى ذلك اليوم الذى يتجه فيه كل العلماء إلى الله .
V وقال الفيلسوف الألمانى كانط : أئتونى بالمادة وسوف أعلمكم كيف يخلق الكون منها .
V وقال الفيلسوف هيجل : أننى أستطيع خلق الإنسان لو توفر لى الماء والمواد الكيمائية والوقت
هذه هى أقوال الفلاسفة والملحدين فالمؤمنون يعرفون أن المادة لا تفيد بدون الله والملحدون يطلبون المادة لكى يعرفوا العالم كيف يخلقون الكون فلماذا لم يخلقوا شيئا حتى الآن ؟
فى كل جيل يتقدم العلم وتظهر نظريات علمية جديدة تخطئ النظريات القديمة وهذا يدل على أن العلم غير ثابت فى آراءه وأحكامه .
قوة علم اللاهوت على العلوم الطبيعية : أما اللاهوت فلا يعتمد على بحث أو تجربة أو على رأى هذا أو ذاك وغير خاضع لمعمل أو مشاهدة واستنتاج , وإنما هو نتيجة إعلانات رؤى سمائية يعلنها الله للبشر بلا تدخل فيها وليس لأى إنسان فضل عليها لأن هذه الإعلانات فوق إدراك البشر وأعلى من علمهم ومعرفتهم . وهكذا يظهر على أنه رغم التوافق فى الهدف بين اللاهوت والعلم الا ان اللاهوت له تمايز على هذه العلوم فى أنه لا يخطئ ولا يتغير .







bounce















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبيب الفادى
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 181
العمر : 31
شفيعى : ابونا عبد المسيح الحبشى
تاريخ التسجيل : 05/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: علم اللاهوت والعلوم الأخرى   السبت يونيو 14, 2008 9:01 am

ثانياً : علم اللاهوت والفلسفة

هناك علاقة وثيقة بين علم اللاهوت والفلسفة أو بين اللاهوتيين والعقلانيين . فالفلسفة تعنى لغويا محبة الحكمة ( فيلسوفى ) ( فيلو صديق . سوفيا الحكمة ) والحكيم وحده ( سوفوس ) هو الله إنما الإنسان هو محب ومؤثر للحكمة .
الفلسفة تبحث عن الله العلة الأولى وقد تبحث عنه فى الكون والطبيعة لتصل بين النسبى إلى المطلق أو من الوجود إلى الجوهر وتسمى هذه الفلسفة بالفلسفة الفيزيقية (أو الفلسفة الطبيعية )
وتبحث أيضاً عن النفس والموت والحياة الأخرى وتسمى هذه الفلسفة بالفلسفة المتيافزيقية ( أو ماوراء الطبيعة ) , ومن هنا نعرف الصلة بين اللاهوت والفلسفة لأنها تعتمد على العقل والفكر والبحث العقلانى والتأمل والإندهاش وابتغاء الحقيقة وكذا اللاهوت أيضاً يستخدم العقل فى إيمان وبراهين للوصول إلى الحقيقة .
أو مثل الفيلسوف ( سارتر ) صاحب الفلسفة الوجودية الذى قال " حيثما أوجد فلا يوجد الله " فعلى دارس اللاهوت أن يعرف الفلسفة لكى يفرق بين مباحث اللاهوت والآراء الفلسفية الملحدة فيثبت فى أمور اللاهوت مثل القديس أوغسطينوس وتوما الأكوينى وأسلم وباسكال وغيرهم .
ولابد من دراسة الفلسفة أيضاً لأنها تخلق فى دارس علم اللاهوت طريقة الفكر والمناقشة وتنسق الحديث المنطقى والدفاع والمعارضة والوصول إلى هدف ... وأيضاً لأن الفلسفة هى أم العلوم كلها وكل علم ندرسه إنما تدرس فلسفته وأفكاره .
ضعف الفلسفة : رغم أهمية الفلسفة لدارس علم اللاهوت إلا أنها ضعيفة لأنها تقوم عل الحواس , النظر والسمع والأحاسيس والمشاعر الداخلية فى الإنسان , وهذه الحواس ضعيفة أحيانا تكون بعيدة عن الحقيقة فمثلا إذا وجهنا نظرنا إلى مروحة تدور بسرعة منتظمة فإننا نحس أنها غير متحركة وهكذا فى السمع قد يخطئ الإنسان فى تقدير ما يسمعه وهكذا .
يقول الفيلسوف " هريوت سبنر " الحواس فى الإنسان ناقصة لا تؤدى إلى الإدراك الحقيقى إلا ما يقوم مقام الفرض الإنسانى الصرف فى كثير الحالات .
مصدر الفلسفة هى التلمذة على الفلاسفة الكبار أى أن مصدرها هو البشر وطبعا كل فيلسوف مختلف عن الآخر فى أراءه ونظرياته ولذلك لا يمكن الوصول إلى حقيقة موحدة . وهذا ما جعل ( ديوجين ) الفيلسوف أن يمسك بمصباح فى وضح النهار ولما سئل عن السبب فى هذا قال لأننى أبحث عن الحقيقة .
يؤثر فى الفلسفة معتقدات خاطئة وثنية أو بعض البدع والهرطقات أو العادات والتقاليد الموروثة من الأجداد وطبعا تختلف أمة عن أمة وشعب عن شعب بل بين شخص وشخص وبين مكان ومكان وبين زمان وزمان .
تمايز علم اللاهوت عن الفلسفة : ( ما هو تمايز علم اللاهوت )

1. علم اللاهوت مصدره الله وأن كان يستخدم العقل ولكن لا يعتمد عليه بل يساعده كلاهما الآخر كما قال القديس أوغسطينوس أننى أؤمن لكى أتعقل , ولكن مصدر تعاليمه هو الوحى الإلهى لذلك فإن علم اللاهوت لا يخطئ كما تخطئ الفلسفة .
2. يعلن علم اللاهوت نظريات وقضايا إيمانية لا يمكن أن يصل إليها أو يدركها الفلاسفة بعقولهم مثل التثليث والتوحيد – التجسد والفداء – الأسرار الكنسية ...........
3. العلوم الفلسفية تبرز شخصية الإنسان صاحب الآراء المعلن فيقوم التطاحن والاختلاف فى الآراء والانقسامات بل الكل يتهم الآخر بالجهل وعدم المعرفة . أما علم اللاهوت فيتصاغر أمامه كل إنسان معرفتنا عن علم اللاهوت هى من الله مرسله إلى البشر جميعاً
4. فى علم اللاهوت نرى إتضاع العلماء وإيمانهم وانجذاب الكثيرين إلى الله بعكس الفلسفة التى أحيانا يسبب بعض الآراء الخاطئة نرى إنحراف البعض عن الإيمان الحقيقى .
5. علم اللاهوت يرقى العلوم الفلسفية لكى يجعلها تبحث فى أمور عالية تفيد البشر أى أنه يجعل العلم مستقيماً يصل إلى هدفه ويصل بالفلسفة إلى الحقيقة الثابتة ويوفر جهود العلماء ووقتهم بدلا من الضياع فى طرق مسدودة .






Arrow







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبيب الفادى
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 181
العمر : 31
شفيعى : ابونا عبد المسيح الحبشى
تاريخ التسجيل : 05/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: علم اللاهوت والعلوم الأخرى   السبت يونيو 14, 2008 9:03 am

ثالثاً : علم اللاهوت والقوانين والشرائع الوضعية

القوانين الوضعية تأخذ شرائعها من مصادر مختلفة أهمها الدين وهو من الله فهى تختلف من شعب إلى شعب ومن مكان إلى مكان ومن جيل إلى جيل وهذه القوانين تحدد علاقة الإنسان بأخيه الإنسان ومسئولياته تجاه نفسه وتنسيق معاملاته مع الناس فى الخلاق والحرية والبيع والشراء وفى الزواج والقوانين الوضعية تخدم القوانين الدينية إذ تأخذ بنود القوانين من شرائع الدين وتدعو إلى احترامها . وكذلك علم اللاهوت يساند القوانين الوضعية واحترامها ويدعو إلى تنفيذها بكل أمانة ودقة وخصوصا إذا كانت القوانين لا تتعارض مع شريعة السماء .
V وقد قال معملنا بولس الرسول " لتخضع كل نفس للسلاطين الفائقة لأنه ليس سلطان إلا من عند الله " ( رو 13 : 17 )
V " الكرامة لمن طلب الكرامة . الجزية لمن طلب الجزية " ( رو 13 : 7 ) .
V " أطلب أن تقام الصلوات والطلبات لأجل الملوك والرؤساء ولكل من هم فى منصب " ( 1 تى 2 : 1 ) .
V قال معلمنا بطرس الرسول :" أخضعوا بكل ترتيب بشرى من أجل الله " (1بط 2 : 3 )
فالديانة تعلمنا أن نحترم القاونين واحترام الرؤساء والمسئولين لهم حتى ولو كانوا غير مسيحيون .
وإذا وجدت الكنيسة إنسانا أخطأ فى شئ يستوجب الحكم عليه بقوانين الدولة لا تعطى له الكنيسة حلا بالتقدم إلى الأسرار المقدسة أو أن يجد فى راحة ضميره إلا بعد أن يسلم نفسه لأحكام القانون الأرضى .
ضعف القوانين والشرائع الوضعية : رغم العلاقة الوثيقة بين علم اللاهوت والشرائع الوضعية لكن القوانين ضعيفة فى أمور كثيرة :-
1. القوانين الوضعية تعتمد على الأرضية لا تضمن عدالة القاضى أو الحاكم فقد يكون هناك أحيانا قاضى ظلم أو مشرع ظالم أما فى اللاهوت فالحاكم والقاضى هو الله لذا نضمن عدالة الحكم .
2. القوانين الوضعية تعتمد على الأمور الظاهرة ولا تعرف الباطن أو النية فقد يكون هناك إنسان يرى من ناحية القوانين ولكن فى داخل ذاته مدان أما نفسه وأمام الله فكم من أناس كسروا القانون أما من ناحية اللاهوت فالله الحاكم والعادل يفحص أعماق الناس لأنه فاحص القلوب والكلى , وعيناه تخترقان أستار الظلام .
3. القوانين الوضعية تعاقب على الأخطاء الظاهرة فقط والتى تكسر القوانين المعلنة لكنها لا تعاقب على الأخطاء المستترة كالأفكار الشريرة أو النية الرديئة .
4. القوانين الوضعية تعتمد على الشهود والأوراق والمستندات معا ما أسهل أن تكون كل هذه الأوراق والمستندات مزيفة والشهود كذبة غير صادقين .
5. القوانين الوضعية تعتمد على القاضى وخبرته فى ممارسة أحكام القوانين أما إذا جهل القاضى بندا من القوانين وكان فيه منفعة المدعى عليه فسوف يخسر القضية ويكون جهل القاضى سببا فى خسارته لكن الأمور اللاهوتية الحاكم فيها الله العالم بكل شئ .
6. يرجع الحكم فى القضايا أيضاً إلى نفسية القاضى فإذا كانت نفسيته مستريحة حكم بالعدل . ويتفهم لكل جوانب القضية وإذا كانت نفسيته متعبة فقد تكون أحكامه هوجاء بلا تركيزا وقد يضر الكثيرين .
7. يتأثر القاضى أيضاً بالمؤثرات النفسية التى يبدلها المتهم فقد يقف بمسكنه أو ببكاء أو استعطاف وتوسل أمام القاضى وتكون أحكامه فى صف هذا المتهم وفى نفس الوقت تجانب الصواب .
8. القوانين الوضعية مطاطة وفيها ثغرات كثيرة ومن الممكن أن يهرب المتهم من العقاب دون أن يدرى به أحد بواسطة الثغرات التى يعتمد عليها محامى المتهم . أما من ناحية السماء تأنيب الضمير وهناك عقوبات كنسية وإذا فلت الجانى من كل هذا فلا يمكن أن يهرب من عقوبة السماء .
9. القوانين الوضعية تعاقب ولا تكافئ فإننا لم نسمع عن حاكم يكافئ الذين لم يقتلوا أو لم يسرقوا لكن يعاقب كل من يقتل أو يسرق . ولكن قوانين السماء فالله يعاقب الأشرار وأيضاً يكافئ الأبرار .
من كل ما سبق من المقارنات يتضح لنا تمايز علم اللاهوت عن القوانين الوضعية الأرضية لأن أحكام من السماء صادرة من الله عادلة وسليمة وتخترق منارق النفس من الداخل لكى تعاقب الأشرار وتعطى مجازاة للقديسين الأبرار .






Very Happy












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبيب البابا كيرلس
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 292
العمر : 27
شفيعى : حبيبى البابا كيرلس
تاريخ التسجيل : 31/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: علم اللاهوت والعلوم الأخرى   الثلاثاء يونيو 17, 2008 11:25 pm

بجد انت موضوعاتك جميلة وشيقة واحنا منتظين منك المزيد والرب يعوض تعب محبتك ويكون معاك مايكون عليك





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علم اللاهوت والعلوم الأخرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البطل الرومانى  :: المناقشات الروحية :: اسالة واجوبة في العقيدة المسيحية الارثوزكسية-
انتقل الى: